مزيد من الاخبار


العبادي :لن اسمح بديكتاتورية جديدة بالعراق وحمايتي الشخصية 38 فرداً فقط

التاريخ : ٢٠١٥/٠٨/١٤

 
 

النخيل-أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ليل الخميس الجمعة، أن بلاده لن تسمح بعودة الديكتاتورية مرة أخرى إلى العراق، مشيرا إلى ضرورة بناء وطن عراقي للجميع.

وقال العبادي خلال منتدى الشباب العراقي: "لن نسمح بديكتاتورية جديدة في العراق.. لن أسعى ولن أقبل بذلك".

وأضاف رئيس الوزراء العراقي: "أمامنا مهمة صعبة وهى بناء وطن عراقي للجميع على أسس سلمية، كون حزب البعث قضى على البلاد على مدى 35 عاما"، لافتاً إلى أن الأمة العربية لها تاريخ مشرق يمكن أن نستفيد منه دون تقديس في غير محله.

وأوضح أنه لابد من وجود صلاحيات للقيام بالإصلاح في العراق، مشيراً إلى أن العراق يعد من أكبر الدول التي بها شفافية فيما وكشف رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، عن اعداد افراد حماياته، وقارن بين ما يمتلكه مسؤولون اخرون من اعداد "مضاعفة".

وتابع العبادي إن "حمايتي الشخصية تبلغ 38 فردا، لكن هناك بعض المسؤولين لديهم 900 فرد"، مبينا أن "مجلس النواب يمتلك أكثر 10 آلاف عنصر حماية" وشدد العبادي، على ضرورة "تخفيض اعداد الحمايات كون هذه الاعداد ترهق كاهل الدولة، وتقليص الحمايات سيطبق على الجميع"، مشيرا الى أن "تغيير القيادات العسكرية أو محاسبتهم ليس فيه أي انتقام".

يذكر أن العبادي أصدر، في (9 آب 2015)، جملة من الإصلاحات، تضمنت تقليصا فوريا لأعداد الحمايات لكل المسؤولين بضمنهم الرئاسات الثلاث، وإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء "فورا"، وإبعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية.

كما شملت أيضا ترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة وتخفيض النفقات، وإلغاء المخصصات الاستثنائية للرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمسؤولين المتقاعدين، وفتح ملفات الفساد السابقة والحالية بإشراف لجنة "من أين لك هذا"

يشار إلى أن مجلس النواب صوت، في (11 آب 2015)، على حزمة إصلاحات مقدمة من قبل العبادي، وحزمة إصلاحات أخرى قدمت من قبل رئيس البرلمان سليم الجبوري.
 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image