مزيد من الاخبار


المجلس الأعلى يكشف تفاصيل "حديث الانفصال" بزيارة التحالف الوطني الأخيرة لكردستان

التاريخ : ٢٠١٧/٠٢/٠٩



النخيل-كشف المجلس الأعلى الإسلامي، عن تفاصيل "حديث الانفصال" الذي جرى خلال زيارة التحالف الوطني الأخيرة إلى إقليم كردستان، مشيراً إلى أن التحالف "رد بوضوح" على ذلك، فيما أكد أن القوى السياسية الكردية لم تعترض على ورقة التسوية الوطنية.

وقال المتحدث باسم المجلس حميد معله في حديث إن "الزيارة التي أجراها وفد التحالف الوطني إلى كردستان مهمة وكان هناك ترحيب بها"، لافتا إلى أن "توقيت الزيارة مهم أيضا حيث أن المرحلة فيها تحديات كبيرة وخطيرة، وأن مهمة الوفد كانت تصب في صالح توثيق العلاقة بين العرب والكرد".

وأضاف معله، أن "من بين الأمور التي تمت مناقشتها خلال الزيارة هي ورقة التسوية الوطنية التي لم يعترض الكرد على طبيعة أهدافها وأجمعوا على أنها ذات مضامين وطنية عالية".

وأشار إلى أن "موضوعة الانفصال مطروحة في الإعلام الكردي بكثافة لكن التحالف الوطني ذهب وهو يحمل روح الوحدة، لكن ليس من مفهوم التحالف أن يذهب لكي يقبل بالحديث عن الانفصال".

وتابع معله أن الكرد "قالوا إن تجربتنا مع الحكومة الاتحادية لا تبدو تجربة مشجعة على الاستمرار، وإننا إذا لم نتفق فسوف نلجأ إلى خيارات أخرى".

وأردف قائلا إن "ردنا كان واضحاً بأن كردستان جزء منا وتشكل الخارطة الجميلة للعراق وننظر إلى وحدة البيت الكردي ونأمل أن نكون خيمة واحدة"، مبينا أن "الحديث في السليمانية كان أقل حدة لكنهم أيضاً قالوا إذا لم نتفق فقد تضعنا ذلك أمام خيارات أخرى".

وزار رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، في (4 شباط 2017)، إقليم كردستان على رأس وفد من التحالف.

ودعا الحكيم ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، إلى مشروع "جامع ومطمئن" يحفظ حقوق الجميع لتجاوز تحديات مرحلة ما بعد "داعش".

وكان سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني أكد، في (5 شباط 2017) انه بحث مسألة الانفصال مع وفد التحالف الوطني العراقي "بدون خجل"، فيما لفت الى ان التحالف الوطني استمع بشكل جيد على عكس اللقاءات السابقة.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image