مزيد من الاخبار


المفوضية ترد التيار الصدري :العراق سيدخل بفوضى عارمة

التاريخ : ٢٠١٧/٠٢/٠٩



النخيل-حذرت مفوضية الانتخابات في العراق من أن تعطيل عمل المؤسسات سيدخل العراق "بفوضى عارمة"، يأتي هذا بعد يوم من احتجاجات في العاصمة بغداد نظمها انصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدري طالبت بتغير مفوضية الانتخابات.

وعلقت المفوضية على هذه التظاهرات، في بيان حصلت "وكالة أنباء النخيل" نسخة منه ان "اللجوء الى الشارع واستنفار الجماهير بصورة تظهر وكأن المفوضية السبب في كل مشاكل البلد فهو حقيقة يضعنا امام استفهام".

وقال رئيس المفوضية سربست مصطفى "المفوضية تتساءل ما المقصود من المطالبة بتغيير المفوضية؟ هل هو تعديل قانونها؟ ام تعديل القانون الانتخابي؟ام تغيير مجلس المفوضين الحالي؟او هو الغاء المفوضية كمؤسسة بنيت حسب القانون والدستور والمجيء بجسم انتخابي جديد؟".

واضاف أن "المفوضية لن تكون ابدا طرفا في أي صراع سياسي وفيما حذرت من تشويه إرادة الناخب فانها اكدت ان الدستور هو من يرسم الطريق الى تعديل قانون المفوضية وقوانينها".

واوضح "ما ذنب المفوضية اذا كان هناك اعتراض على الحكومة والبرلمان" فانها حذرت من ان التسبب في "تأخير عملنا" و "تعطيل اجراء الانتخابات" سيدخل البلاد في "فوضى عارمة".

وعد رشيد "اللجوء الى الشارع واستنفار الجماهير بصورة تظهر وكأن المفوضية السبب في كل مشاكل البلد فهو حقيقة يضعنا امام استفهام".

واكد انه "من حقنا ان نتساءل لماذا هذه الحشود في هذا التوقيت بالذات، هل هو بسبب تحديد يوم الـ16 من ايلول المقبل كموعد لانتخابات مجالس المحافظات من قبل رئيس الوزراء؟ ان كان هذا السبب فالمفوضية لن تكون ابدا طرفا لاي صراع سياسي قائم، ام بسبب توجه المفوضية نحو استحداث اساليب واجراءات تنهي التصويت المتكرر وتحد من تشويه ارادة الناخب".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image