مزيد من الاخبار


ماذا طلب العبادي من المشاركين في تظاهرة انصار "مقتدى الصدر" لحل مفوضية الانتخابات

التاريخ : ٢٠١٧/٠٢/١١


النخيل-أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم السبت على حق المواطنين في التظاهر السلمي، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة حماية الالتزام بالقانون.

وقال العبادي في بيان حصلت "وكالة أنباء النخيل" على نسخة منه إنه يؤكد على "حق التظاهر السلمي والحرص على حماية المتظاهرين وسلامة وامن المواطنين والحفاظ على الاملاك العامة والخاصة".

ودعا العبادي الى "الالتزام بالقانون والنظام العام في وقت تخوض فيه قواتنا البطلة معارك الشرف والفداء لتحرير مدننا من بطش وارهاب عصابات داعش الارهابية".

ومن المقرر أن يحتشد أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم السبت في تظاهرة "مليونية" للمطالبة بتشكيل مفوضية انتخابات بعيدة عن نفوذ الأحزاب الحاكمة.

ويتدفق الآلاف من أتباع الصدر منذ يوم أمس الجمعة من المحافظات الجنوبية الى العاصمة بغداد تلبية لدعوة اطلقتها اللجنة المشرفة على الأحتجاجات التابعة للتيار الصدري لتنظيم تظاهرة "مليونية" في مسعى للضغط باتجاه تغيير مفوضية الانتخابات.

ودعّت اللجنة المشرفة على الأحتجاجات التابعة للتيار الصدري أول أمس انصار الصدر من جميع المحافظات الى التوجه الى بغداد لتنظيم تظاهرة مليونية بساحة التحرير وسط العاصمة للمطالبة بتغيير مفوضية الإنتخابات، وهي مؤسسة رسمية تعنى بتنظيم عملية الإنتخابات.

وجاء في دعوة اللجنة التي وجهتها لانصارها، "ندعو ابناء الشعب العراقي كافة ومن جميع المحافظات الى التوجه نحو العاصمة بغداد يوم السبت (غدا) للمشاركة في تظاهرة مليونية موحدة غاضبة سلمية في ساحة التحرير، وأكدت ان الهدف من التظاهرة هو تغيير مفوضية الانتخابات وجوها وقانونا واستبدالها بشخصيات وطنية مستقلة".

ويقول الصدر إن مفوضية الانتخابات غير جديرة بإجراء انتخابات نزيهة في البلاد على اعتبار أن مسؤوليها تم ترشيحهم من قبل الأحزاب الحاكمة مما يجعلهم يميلون إلى أحزابهم.

وقبل يومين رفضت مفوضية الانتخابات العراقية الاتهامات الموجهة اليها، وقالت في بيان لها إن تحميلها الاخطاء التي شهدها العراق خلال الفترة الماضية غير صحيح، واعتبرت تحشيد الشارع تجاهها يعرضها الى الخطر.

ومن المقرر ان تجرى الانتخابات التشريعية (البرلمان العراقي) في نيسان من العام المقبل 2018، بينما لايزال موعد إجراء انتخابات مجالس المحافظات والمقرر في نيسان المقبل 2017 غير مؤكد، اذ تطالب القوى السياسية بتأجيله حتى العام المقبل وإجرائه بالتزامن مع الانتخابات التشريعية.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image