مزيد من الاخبار


ترامب يكشف عن "حكومة عميقة" تعمل لصالح اوباما

التاريخ : ٢٠١٧/٠٣/١٢




النخيل-تحدث مسئول كبير في إدارة البيت الأبيض بواشنطن عن موظفين في الحكومة الفيدرالية حاليا يعملون كدولة عميقة لصالح أجندة مرتبطة بالإدارة السابقة برئاسة باراك اوباما.

وقال شون سبايسر، في المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض: “أعتقد أنه بلا شك عندما يكون حزب واحد في السلطة لمدة 8 سنوات، يظل أشخاص منه في الحكومة ويواصلون تبني أجندة الإدارة السابقة”.

وتابع: “أعتقد أنها ليست مفاجأة انتشار أشخاص داخل الحكومة، خلال 8 سنوات من حكم الإدارة السابقة، ربما أصبحوا مقتنعين بتلك الأجندة ويريدون مواصلة تنفيذها”.

ونفى سبايسر أن تكون وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تعمل على تحديد هؤلاء الأشخاص لفصلهم من العمل.

ولكن بالنسبة للبعض، فإن “الدولة العميقة” لها معنى أكثر خبثا من مجرد بيروقراطيين حكوميين وأشخاص معينين من قبل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، ما زالوا يعملون في واشنطن.

إذ قال توماس ماسي، عضو مجلس النواب الجمهوري عن ولاية لمحطة سي إن إن ، إنه لا يتفق “مع الكثير من الأشخاص في واشنطن وبعض أنصار الرئيس دونالد ترامب الذين يقولون إن ذلك محاولة من إدارة أوباما لإضعاف إدارة ترامب”.

وأضاف: “أنا أشعر بالقلق من أنه شيء أكبر من ذلك بكثير… أخشى أن يكون محاولة، من هؤلاء الذين يريدون مواجهة مع روسيا أو دول أخرى، لدفع الرئيس ترامب في هذا الاتجاه، لذلك لا أعتقد أنها مجرد مواجهة بين ترامب وأوباما”.

من جانبه، اعتبر روبرت باير، المحلل الأمني والعنصر السابق بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ، أن الترويج لمواجهة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لما يسمى بـ”الدولة العميقة”، هي “نظرية مؤامرة” من مجموعة “اليمين البديل”.

وقال باير: ليس لدينا دولة عميقة في الولايات المتحدة” وأضاف: “لدينا مسربون من الجمهوريين والديمقراطيين ولكنهم ليسوا منظمين ولم ينظم أي أحد ذلك”.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image