مزيد من الاخبار


الشرطة الهولندية تحتجز وزيرة الأسرة التركية في روتردام

التاريخ : ٢٠١٧/٠٣/١٢





النخيل-أفادت شبكة "NOS News" الهولندية بأن شرطة مدينة روتردام احتجزت، السبت، وزيرة الأسرة التركية، فاطمة بتول صيان قايا.

وأوضحت الشبكة الإعلامية أن الشرطة المحلية أوقفت سيارة الوزيرة بعد وصولها إلى المدينة برا قادمة من ألمانيا، لإلقاء كلمة دعائية أمام تجمع للجالية التركية المحلية من أجل حثها على التصويت لصالح إجراء تعديلات دستورية في تركيا توسع صلاحيات الرئيس، رجب طيب أردوغان، وذلك رغم معارضة السلطات المحلية لهذه الخطوة.

وتجري هذه التطورات بعد ساعات من منع السلطات الهولندية هبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على أراضي البلاد، بعد توجهه إليها للمشاركة في الفاعلية المذكورة.

وفي وأول تعليق لها بعد احتجازها من قبل الشرطة الهولندية، قالت وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، فاطمة بتول صيان قايا، إن بلادها "ترغب من الدول الأوروبية وخاصة هولندا أن تعود في أقرب وقت إلى قيم الديمقراطية التي يقولون إنهم يدافعون عنها".

وأضافت صيان قايا، في تصريحات أدلت بها عبر الهاتف لبعض قنوات التلفزيون التركي: "إن حرية التعبير والتجمع والتحرك جميعها معلقة الآن (في أوروبا)".

وشددت الوزيرة التركية على أن مقر القنصلية في روتردام "يعد أراض تركية"، وقالت، متوجهة للأتراك القاطنين في تركيا وأوروبا: "إن شاء الله فإن مواطنينا سواء في وطننا أو في أوروبا سيعطونها أفضل درس عبر التصويت في الاستفتاء" (حول التعديلات الدستورية المزمع يوم 16 أبريل/ نيسان المقبل)".

وأبلغت الخارجية التركية، حسب ما نقلته وكالة "الأناضول"، السفير الهولندي لدى أنقرة، الذي يقضي عطلة خارج تركيا، بعدم رغبتها في عودته إلى البلاد في الوقت الراهن.

وفي غضون ذلك، ذكرت وكالة "رويترز"، نقلا عن مصادر من الخارجية التركية، عن إغلاق سفارة هولندا وقنصليتها في تركيا "لأسباب أمنية" واحتشد ما لا يقل عن 700 شخصا، حسب ما قالته قناة "RTV Rijnmond" الهولندية، أمام القنصلية التركية في روتردام للاحتجاج على تصرفات السلطات المحلية.

وكان القنصل التركي في مدينة روتردام، سادين آي يلدز، قد أعلن عن إيقاف السلطات الهولندية سيارة وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية وعدم السماح له بالتوجه إليها.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية للأنباء أن القنصل خرج من مبنى القنصلية المحاطة بحواجز أقامتها الشرطة، إلا أنه لم يتمكن من التوجه إلى المتظاهرين المحتشدين أمامها للاحتجاج على قرار هولندا سحب تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو على أراضيها.

وأكد آي يلدز في تصريح للأناضول، عدم امتلاكه أي معلومات عن مكان إيقاف سيارة الوزيرة التركية، وقال: "لا يسمحون لي بالذهاب إليها كما ترون".

من جانبها، ذكرت "NOS" أن سيارة صيان قايا تم إيقافها بمكان قريب من القنصلية.. إلى ذلك، تواصل قوات الأمن الهولندية إجراءاتها الأمنية المشددة أمام وفي محيط القنصلية.

وكانت الشرطة الهولندية، أغلقت في وقت سابق اليوم، الطريق المؤدي إلى مقر القنصلية التركية في روتردام أمام حركة السيارات والمشاة، وذلك عقب إعلان صيان قايا، التوجه من ألمانيا، إلى روتردام عن طريق البر كما أضافت "الأناضول" أن الشرطة الهولندية أوقفت أيضا سيارة تابعة لصحفيين من الوكالة وقناة "TRT" التركية كانت تدخل ضمن موكب وزيرة الأسرة، مطالبة إياهم بالعودة إلى ألمانيا.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image