مزيد من الاخبار


كيف علق الحشد الشعبي على وصول ألفي جندي أمريكي للأنبار

التاريخ : ٢٠١٧/٠٣/١٥




النخيل-علق الحشد الشعبي، على إعلان وصول ألفي جندي أمريكي إلى قاعدة عين الأسد العسكرية في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال القيادي في الحشد، جواد الطليباوي، إن العراق ليس بحاجة إلى قوات أمريكية تقاتل على الأرض، مستغربا وصول القوات بهذه الأعداد بالتزامن مع قرب نهاية المعركة مع تنظيم داع في الموصل.

وأضاف الطليباوي في تصريحات نقلتها مواقع محلية أن "الحشد الشعبي بكل تشكيلاته يرفض وبشدة تواجد قوات أجنبية معتبرا ذلك ذريعة لاحتلال العراق بأسلوب جديد".

وكان ضابط في الجيش العراقي قد كشف، الأحد، عن وصول ألفي جندي أمريكي إلى قاعدة عسكرية في محافظة الأنبار، غرب البلاد، لمساندة القوات العراقية في عمليات لها ضد تنظيم الدولة.

وقال الضابط وهو برتبة مقدم، لوكالات الأنباء، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن "ألفي جندي أمريكي ضمن التحالف الدولي، وصلوا إلى قاعدة (عين الأسد) الواقعة على بعد 90 كم غربي الرمادي، عاصمة الأنبار".

وأضاف أن "تلك القوات سوف تساند عمليات عسكرية عراقية مرتقبة لتحرير مناطق عنه وراوه والقائم (غربي الأنبار)، وصولا إلى الحدود العراقية السورية، من تنظيم الدولة".

ويوجد في العراق أربعة آلاف جندي أمريكي على الأقل منتشرين في قواعد عسكرية بأرجاء البلاد، حيث يتولون تدريب الجيش العراقي، وتقديم المشورة في الحرب ضد تنظيم الدولة.

وتقدم القوات الأمريكية كذلك دعما مدفعيا للقوات العراقية، التي تخوض حربا منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لتحرير مدينة الموصل، شمال البلاد، من قبضة التنظيم.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image