مزيد من الاخبار


العبادي يتحدث لأول مرة عن "ثوار" الفنادق ويحذر: من ينتقص من حشدنا نقطع يده ولن نزيد الرواتب

التاريخ : ٢٠١٧/٠٤/٠٢



النخيل-وجّه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي انتقاداً لاذعاً لمن اسماهم سياسيي "الفنادق" الذين اسهموا في مجيء داعش الى العراق، فيما وعد بالتصدي لهؤلاء ومحاولاتهم الجارية للعودة الى "المربع الأول"، توعد كل من بنتقص الحشد الشعبي بـ"قطع يده".

وقال العبادي في كملة له خلال حفل يوم "الشهيد العراقي" الذي أقامه المجلس الإسلامي الأعلى، "نحقق الانتصارات بجهود شعبنا وبوحدتنا التي هي سر قوتنا التي اجتمع العراقيون من خلالها لمواجهة داعش هؤلاء الذين يذبحون العراقيين"، مستدركاً القول "لكن للأسف هناك من يحاول التحرك تجاه ان ننسى هذه جرائم داعش".

وأضاف ان "داعش يذبحون أبناءنا ويتخذونهم دروعا بشرية من اجل ان يرموا القوات العراقية ويحاولون النيل من المقاتلين ورغم كل ذلك هناك من يحاول ان ننسى جرائم داعش"، مردفاً القول انه "لا يمكن ان نسمح لهم بالعودة بنا الى نقطة الصفر".

وتابع العبادي هناك من يريدون العودة بنا الى المربع الأول"، مشيراً الى ان "أولئك الذين حرضوا علينا وفتحوا الأبواب لداعش هربوا الى الفنادق ويشترون العقارات في الخارج نقول لهم سنتصدى لكم ولن نسمح لكم بالعودة بنا الى المربع الأول".

ونوه رئيس مجلس الوزراء "لدينا المزيد من المتطوعين لقتال داعش، والعدد لا يسع لانضمامهم، والبعض يطلب مني عدم زيادرة وراتب المتطوعين من الحشد الشعبي لكي لا تكون تجارة"، لافتاً الى انه "من ينتقص من حشدنا ستقطع يده".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image