مزيد من الاخبار


طارق الهاشمي يعلن شطب اسمه من "انتربول" ويكشف كواليس اجتماعه مع قاسم سليماني

التاريخ : ٢٠١٧/٠٤/٠٩



النخيل-اعلن نائب رئيس الجمهورية العراقي السابق (2006-2013)، طارق الهاشمي، عن شطب اسمه من اللائحة الدولية للمطلوبين "انتربول".

وقال الهاشمي، "ان الإنتربول بعدما قيّمت الأدلة المزعومة على الجرائم المفبركة بحقي وراسلت بموجبها وزارة الداخلية العراقية.

وقد أصدرت قرارها بغلق الملف وإسقاط التهم وشطب المذكرة الحمراء وعممت قرارها في حينه على الدول الأعضاء بضمنها العراق".

وعلق الهاشمي، في حوار مع "العربي الجديد" الصادرة بلندن، عن انباء صفقة سياسية تتضمن إلغاء أحكام القضاء في عهد المالكي ضد عدد من السياسيين، "هناك مبادرات آمل أن تكون مخلصة وصادقة هدفها إنقاذ العراق بحركة إصلاح شاملة قبل أن تضيع الفرصة الأخيرة".

وكشف الهاشمي ايضا عن لقاء سابق جمعه مع قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني "في زيارتي اليتيمة لطهران في مارس/آذار 2007، وشاركه في اللقاء مسؤول ملف العراق في الحرس الثوري في حينها، أحمد فروزندة.

 واضاف لقائي وحواري معه بشكل حصري حول النفوذ الإيراني كان السبب الرئيسي للزيارة بعدما اعتذر السفير الإيراني في العراق، حسن قمي، من عدم قدرته الإجابة على أسئلتي واستفساراتي المتكررة حول العديد من الملفات وأحداث العنف الغامضة التي كنت أشك أن لإيران يداً فيها وهي تديرها بشكل خفي، مثل ملف نشاط تنظيم القاعدة، وجيش المهدي".

وأكد قاسم سليماني على لسان الهاشمي، "أن إيران تدير ملف العنف في العراق ولديها تفاهمات وتنسيق مع جميع الأطراف دون استثناء وبما يخدم الأمن القومي الإيراني".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image