مزيد من الاخبار


مقتدى الصدر يحذر الأسد من "مصير القذافي"

التاريخ : ٢٠١٧/٠٤/١١



النخيل-جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعوته للرئيس السوري بشار الأسد للتنحي عن منصبه رئيسا للبلاد، عازيا السبب إلى "الحفاظ على سمعة محور الممانعة"، حسب تعبيره.

وأكد الصدر، في معرض رده على سؤال لأحد أتباعه بخصوص دعوته السابقة للأسد بالتنحي، أن "هذه الدعوة جاءت بسبب تخوفه بأن يكون مصير الأسد كمصير القذافي"، بحسب بيان  لزعيم التيار الصدري، اليوم الثلاثاء (11 نيسان 2017).

وقال الصدر إن دعوته تشمل أيضا الرئيس اليمني والملك البحريني، اللذان "يقمعان شعبهما بحجة الشرعية"، مؤكداً أن بقاء الأسد في منصبه سيصل بسوريا لأمور "لا تحمد عقباها".

واستدرك الصدر بالقول: إن "بقاء الأسد من عدمه، أمر مرهون بيد الشعب السوري"، إلا أنه يرى فيه "حلا مناسبا لإنهاء معاناته وتجنيب سوريا خطر الإرهاب والاحتلال".

وكان زعيم التيار الصدري دعا في بيان سابق له، السبت الماضي (8 نيسان 2017)، القطبين الرئيسين روسيا وأميركا وبقية الفصائل إلى "كف أذاها عن سوريا"، موضحا أنه "من الإنصاف أن يقدم الرئيس السوري بشار الأسد استقالته وأن يتنحى عن الحكم ويجنب البلاد ويلات الحروب".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image