مزيد من الاخبار


ترامب يصف بشار الأسد بـ"حيوان" و"شرير"

التاريخ : ٢٠١٧/٠٤/١٣



النخيل-وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيس النظام السوري بشار الأسد بـ"حيوان" و"شرير"، في معرض حديثه عن الأوضاع السورية والفظائع التي يعانيها المدنيون.

جاء ذلك خلال مقابلة له مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، فجر الأربعاء، حيث أوضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يدعم "شخصاً شريراً بالفعل".

وأضاف ترامب في حديثه: "هذا أمر سيئ جداً لروسيا وللبشرية ولهذا العالم"، مضيفاً: "كيف ترمي الغاز أو البراميل الضخمة المحشوة بالديناميت، مباشرة وسط مجموعة من الناس، وترى الأطفال حينها بلا أطراف أو وجوه؟!.. هذا حيوان".

وأكد ترامب خلال المقابلة عدم إمكانية أن تكون سوريا مستقرة، "ما دام الأسد يحكمها"، مشدداً على أن "الأسد لن يكون جزءاً من مستقبل سوريا".

ودعا الرئيس الأمريكي نظيره الروسي، إلى التخلي عن دعم الأسد، مبيناً أنه "لن يتوانى عن رد الأسد إذا استمر في قتل الأبرياء".

كما يأتي وصف ترامب للأسد بـ "الحيوان"، عقب تصريح الناطق باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، مساء الثلاثاء، الذي قارن بين الأسد والزعيم النازي أدولف هتلر، حيث قال: "إن هتلر، أكثر البشر شراً، لم يستخدم الأسلحة الكيماوية، لكن الأسد فعلها".

لكن سبايسر وجد نفسه في ورطة، عندما لم يتحدث عن "الهولوكوست"، وعاد ليعتذر في وقت لاحق، بعد مطالبات صحفية، وقال عبر شبكة "سي إن إن" الأمريكية: "بكل صراحة، لقد ارتكبت خطأ بإدلائي بتعليق غير لائق وغير حساس حول المحرقة، وليس هناك أي مجال للمقارنة لهذا السبب.. أنا أعتذر؛ ما فعلته كان خطأ".

وأضاف: "هتلر أحضر ملايين اليهود إلى مراكز المحرقة، أفهم هذا، ولكن ما أقوله هو الطريقة التي يفعلها الأسد، حيث يذهب إلى المدن ويسقط الغاز على الأبرياء وسط المدن"، مؤكداً أنه "لم يسعَ بأي شكل إلى التقليل من بشاعة المحرقة".

وشهدت الفترة الأخيرة تصعيداً في موقف الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه نظام الأسد على خلفية ارتكاب الأخير مجزرة "خان شيخون" الكيماوية في الرابع من الشهر الجاري والتي راح ضحيتها المئات بين قتيل ومصاب، ما حدا بواشنطن للرد على الأسد عسكرياً، الجمعة الماضية، واستهداف قاعدة الشعيرات بالعشرات من صواريخ توماهوك.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image