مزيد من الاخبار


رئيس أركان الجيش يكشف عن موعد انتهاء معركة الموصل

التاريخ : ٢٠١٧/٠٥/٠١



النخيل-اعلن رئيس أركان الجيش، عثمان الغانمي، عن قرب انتهاء معركة استعادة الموصل، مشيرا الى ان المعركة ستنتهي في غضون ثلاثة اسابيع أخرى، رغم الكثافة السكانية التي تتواجد في ايمن الموصل، حسب تعبيره.

واعرب الغانمي في تصريح صحفي عن توقعه في أن يتم إخراج تنظيم داعش من الموصل في أيار المقبل رغم مقاومة التنظيم في المدينة القديمة المكتظة بالسكان، مشيرا إلى إن المعركة ستنتهي "خلال ثلاثة أسابيع كحد أقصى"، حسب تعبيره.

ويوفر تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة دعما جويا وبريا للهجوم على الموصل كبرى مدن شمال البلاد، التي سقطت في أيدي داعش في حزيران عام 2014. وفقد التنظيم سيطرته على معظم أحياء المدينة منذ بدء الهجوم في تشرين الأول من العام الماضي 2016، وتحاصره القوات الآن في الأحياء الواقعة شمال غرب المدينة ومن بينها وسط المدينة القديمة التاريخية.

وترى الأمم المتحدة أن ما يصل إلى نصف مليون شخص ما زالوا في المنطقة التي يسيطر عليها المتشددون في الموصل من بينهم 400 ألف شخص في المدينة القديمة مع قلة موارد الغذاء والماء وعدم وجود مستشفيات.

ويتحصن التنظيم بين المدنيين وينفذ عادة هجمات مضادة شديدة لمنع القوات من الاقتراب من جامع النوري في المدينة القديمة الذي أعلن منه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي إقامة دولة خلافة في أجزاء من العراق وسوريا. والموصل هي أكبر مدينة تقع في قبضة داعش في البلدين.

ويقود الهجوم داخل الموصل جهاز مكافحة الإرهاب الذي دربته الولايات المتحدة والشرطة الاتحادية،كما ويتجاوز العدد الإجمالي للقوات المشاركة في القتال ضد تنظيم داعش  في الموصل 100 ألف مقاتل.

ووفقا لتقديرات القوات الأمنية يصل عدد مقاتلي داعش الذين لا يزالون داخل الموصل إلى ما بين 200 و300  غالبيتهم أجانب انخفاضا من نحو 6 آلاف مقاتل وقت بدء الهجوم، فيما يقترب العدد الكلي للنازحين من الموصل منذ تشرين الأول من 400 ألف شخص أي نحو خمس سكان الموصل قبل سيطرة التنظيم على المدينة.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image