مزيد من الاخبار


العبادي يتحدى "داعش".. ماذا قال ؟!!

التاريخ : ٢٠١٧/٠٥/٠٢



النخيل-كشف القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، عن وجود خطط جديدة لتحرير المزيد من المدن في محافظة نينوى، وفيما تحدى "داعش" أن يمسك مدناً لـ"دقائق"، أشار إلى أن تعرضات التنظيم جميعها في الصحراء.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي إن "هناك خططاً جديدة لتحرير المزيد من المدن في محافظة نينوى"، لافتاً إلى أن "داعش يحاول إعطاء رسالة أكبر من حجمه".

وأضاف، أنه "تمت دعوة مديرية آثار نينوى لتقييم الخسائر في مدينة الحضر بعد تحريرها، ووضعنا حماية لمناطق الآثار من قبل القوات الأمنية والحشد الشعبي".

ومضى العبادي إلى القول، "أتحدى داعش أن يمسك مدنا لدقائق"، مشيراً إلى أن "تعرضات داعش الإرهابي جميعها في الصحراء والمدن آمنة".

وفي سياق منفصل، تابع العبادي "الان نتجه نحو تأمين الحدود العراقية السورية"، مبيناً أن "تسلل الإرهاب من الحدود ما زال مستمرا ويمثل نوعاً من الضغط".

وزاد العبادي، "لتطهير غرب الأنبار نحتاج إلى مسك الحدود"، ماضياً إلى القول، "وجهنا بتوفير حماية أمنية للمجازين من القوات الأمنية عند نزولهم".

وفي جانب اخر من مؤتمره الصحفي اكد العبادي أن التخزين المائي في سد الموصل "أمين"، مشيراً إلى وصول مستوى الماء إلى 321 متر لأول مرة في السد.

وتخوض القوات العراقية المشتركة عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم "داعش".

يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في (19 شباط 2017)، عن انطلاق صفحة جديدة من عمليات "قادمون يا نينوى" لتحرير الجانب الأيمن للمدينة.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image