مزيد من الاخبار


عشرات النساء يهربن من بطش "داعش" في الانبار

التاريخ : ٢٠١٧/٠٦/٠٦





النخيل-وصل العشرات من المدنيين بينهم غالبية من النساء وأطفالهن، خلال الساعات القليلة الماضية، إلى أحد مخيمات النازحين في محافظة الأنبار، غرب العراق، هاربين من مناطق سيطرة جماعة "داعش" الإرهابية غربي المحافظة.

وأفادت مراسلة "سبوتنيك"، نقلا ً عن مصدر محلي في الأنبار، بأن أكثر من 50 شخصاً بينهم غالبية من النساء والأطفال، وصلوا مخيم 18 كيلو غربي الرمادي مركز المحافظة غرب العراق.

وأضاف المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن المدنيين الذي استقبلهم المخيم مساء أمس السبت، جاءوا هاربين من مناطق سيطرة جماعة "داعش" في أقضية "عانة وراوة، والقائم" بالمحاذاة مع الحدود السورية.

ونوه المصدر، إلى أن المدنيين الهاربين من قبضة "داعش"، استطاعوا الوصول عبر مهربين مقابل مبالغ مالية.

الجدير بالذكر أن جماعة "داعش" الإرهابية، ترتهن المدنيين تحت سطوته كدروع بشرية للاستفادة منهم في صد ضربات الطيران العراقي، ولعرقلة تقدم القوات للقضاء عليه وتحرير الأرض منه.

وخسر جماعة "داعش" أغلب مناطق سيطرتها في العراق، وما تبقى لها مساحة صغيرة هي المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل مركز نينوى شمالي البلاد، وغرباً ثلاثة أقضية وصحاري في غرب الأنبار.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image