مزيد من الاخبار


صحيفة سعودية.. طارق الهاشمي المنتمي الى "الإخوان" الإرهابية يستجدي التعاطف مع قطر

التاريخ : ٢٠١٧/٠٦/٠٧




النخيل-اتّهمت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، في عددها الصادر ‏الأربعاء‏، 07‏ حزيران‏، 2017، السياسي العراقي طارق الهاشمي بانه يجسد "أنانية واضحة"، باحثا عن "مصالحه الخاصة العليا" بوقوفه الى جانب قطر.

وقال الكاتب السعودي مشاري الذايدي في مقاله ان "طارق الهاشمي، هو من أبرز السياسيين العراقيين من التيار الإخواني"، في إشارة الى انه يعد "إرهابيا" طالما انه ينتمي الى جماعة الاخوان المسلمين التي تعتبرها السعودية وحلفائها، "جماعة إرهابية".

وقال الذايدي "على ذكر قطر، التي تُحاسب هذه الأيام من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وغير ذلك من الدول، على رعايتها لمخططات التخريب والفتنة في المنطقة، فإن طارق الهاشمي، لا يملّ من التغريد على حسابه بـتويتر، مطالباً بعدم الخلاف مع قطر".

وجهة نظر الذايدي، تحمل تناقضا واضحا لانها تعجز عن تفسير احتضان السعودية للهاشمي في السنوات السابقة واستقباله من قبل ملك السعودية الراحل، عبدالله بن عبد العزيز، باعتراف السياسي العراقي حسن العلوي الذي سافر مع الهاشمي الى الرياض في العام 2012، كاشفا حقيقة ارتباط الهاشمي بالسعودية، قائلا إنّ "أحد الأسباب التي دفعته الى الانسحاب من القائمة العراقية هو ما جرى من كلام تفوّه به الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز خلال لقائه طارق الهاشمي".

وأوضح العلوي في تصريحات تابعتها "المسلة"، أنه "بعد دعوة الهاشمي للسعودية، ذهبت معه برفقة أعضاء آخرين في القائمة العراقية، وعند استقبالنا تقدم الملك السعودي نحو الهاشمي مباشرة فسلّم عليه وهو يقول له.. مليارين ونص اعطيتك ولا زال الشيعة في الحكم.. ثم اعاد الملك هذه العبارة مرة أخرى".

ويردف العلوي "ابتسم الهاشمي حينها وقال للملك السعودي ان من الاخوة في الوفد مَنْ هم من الشيعة، فلا ندعهم (يزعلون)، في اشارة منه لي".

هذه الواقعة تشير الى الدعم السعودي الكبير للهاشمي، المطلوب للعدالة في العراق، بدعمه الإرهاب، ليُحتضن من السعودية، لفترة طويلة من الزمن، ثم يصبح من الغضوب عليهم في الوقت الحاضر بسبب انتمائه للإخوان التي تعتبرها الرياض جماعة إرهابية.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image