مزيد من الاخبار


المالكي :خيام الاعتصام أدت لدخول داعش والاستفتاء "فتنة" جديدة لتقسيم العراق

التاريخ : ٢٠١٧/٠٦/١٣




النخيل-أكد نائب رئيس الجمهورية، رئيس ائلاف دولة القانون، نوري المالكي، اليوم الاثنين، ان تنظيم داعش دخل البلاد بفعل ساحات الاعتصام وخيانة قيادات سياسية وامنية، معتبرا الاستفتاء المزمع اجراؤه في كردستان "فتنة" لتقسيم العراق.

وقال المالكي، في بيان، تلقت "وكالة انباء النخيل" نسخة منه، خلال كلمته التي القاها خلال حفل اقيم بمناسبة مرور الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس الحشد الشعبي، ان "فتاوى التكفير ومقاطعة الاشتراك في الحكومة واغتيال النخب والكفاءات واستهداف الأبرياء وكل من يدعم النظام السياسي الجديد تحت ذريعة مقاومة المحتل كان مقدمات لمرحلة داعش".

وأضاف، ان "الموصل سقطت أكثر من مرة وكذلك الفلوجة خلال تواجد القوات الأجنبية في العراق، وهذا يشير الى ان القضية لها جذور وأسباب"، مشيرا الى "ضرورة توحيد الجهود ونبذ الخلافات والصراعات لان المرحلة المقبلة خطرة وبحاجة الى تكاتف ومؤازرة".

ونبه الى ان "فصائل المقاومة الاسلامية وتشكيلات الحشد الشعبي نجحت في تدارك حالة الخيانه التي ارتكبتها بعض القيادات السياسية والامنية والتي بفضلها دخلت داعش الى العراق".

وأكد المالكي، ان "خيام الاعتصام وما تبعها جميعها مشاريع تستهدف وحده العراق، واليوم ما نشهده من فتن التقسيم والاستفتاء لتقرير المصير هي جزء من تلك المشاريع"، موضحا ان "البنية المجتمعية السليمة هي الحل لعراق مستقر".

وجدد المالكي دعوته الى "المشاركة الكبيرة والفاعلة في الانتخابات، من اجل تشكيل حكومة الاغلبية التي ستعالج السلبيات التي كانت الحكومات تعاني منها"، مشيدا "بجهود القوات المسلحة الذين يخوضون المعارك مع تشكيلات الحشد الشعبي ضد قوى الارهاب".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image