مزيد من الاخبار


وزير الدفاع يعتذر من العراقين بشأن معاملة المعتقلين من تنظيم داعش كـ"اسرى حرب" :لم اقصد ذلك حرفيا

التاريخ : ٢٠١٧/٠٧/٠٣



النخيل-وجه وزير الدفاع عرفان الحيالي، الاحد،  اعتذارا للعراقيين بشأن "لبس" حصل في كلامه عن معاملة المعتقلين من تنظيم داعش كـ"اسرى حرب"، وقال إنه لم يكن يقصد ذلك حرفيا.

وقال الحيالي في بيان تلقته "وكالة أنباء النخيل" "اعتذر للشعب العراقي عن اللبس الذي حصل عند كلامي عن معاملة أسرى داعش كأسرى حرب ولم أقصد المعنى الحرفي لهذا المصطلح".

وأضاف ان مسلحي داعش "قتلة ومجرمون وهم تنظيم إرهابي لا تنطبق عليه بنود واتفاقيات الأمم المتحدة، بل يعاملون وفق القوانين العراقية النافذة".

ومضى قائلا "كان قصدي أن نتعامل وفق القانون وأن لا تكون تصرفاتنا ردة فعل لإجرامهم".

واعتقلت القوات العراقية منذ انطلاق حملة الموصل قبل نحو تسعة اشهر العشرات من مسلحي داعش بعضهم يحمل جنسيات من دول عربية وأجنبية.

هذا وتخوض القوات العراقية معارك في آخر جيب لتنظيم داعش في الموصل بعد نحو يومين على اعلان بغداد انتهاء "الخلافة" بالسيطرة على جامع النوري الكبير مؤخرا.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت قبل يومين الحكومة العراقية إلى التدخل لوقف تهجير مدنيين بذريعة أنهم مرتبطين بتنظيم داعش من مدينة الموصل ومناطق أخرى.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل، إن مئات الأسر تلقت خطابات تهديد تحدد مهلة للمغادرة، وهو ما وصفه بأنه يصل إلى حد "أعمال الانتقام".

وتُركت خطابات من هذا النوع في منازل أو وُزعت في أحياء ببلدات منها الشرقاط بمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد، وهيت إلى الشرق من العاصمة والقيارة جنوب الموصل وفي الموصل نفسها.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image