مزيد من الاخبار


زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" يلقي بـ""قنبلة سياسية من العيار الثقيل"

التاريخ : ٢٠١٧/٠٨/٠١





النخيل-وصفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، الاثنين، زيارة زعيم التيار الصدري، إلى السعودية، بأنها "قنبلة سياسية من العيار الثقيل"، وناقشت بعضا من دوافعها.

وتقول الصحيفة إن الصدر "لا يحمل صفة رسمية، إنما يجري زيارته بصفته زعيماً عراقياً". وتوضح، "إذا سارع البعض إلى مقارنتها بالزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء حيدر العبادي، للسعودية (قبل نحو شهر)، فإنّ المفارقة أنّ زيارة العبادي جاءت بالتنسيق مع جميع الأطراف الإقليمية، وسعت إلى تكريس رؤيته التي تقول إنّ بغداد لا تنحاز لأي طرف على حساب آخر في ظل الاشتباك الإقليمي".

وتشير الصحيفة، إلى أن "العبادي الذي شرّع الباب أمام العلاقات السعودية ــ العراقية، جاءت زيارته للدولة الجارة (السعودية) بالتنسيق مع طهران وتشجيعها لدوره الإيجابي المتفاعل مع محيطه العربي".

وتقول الصحيفة، إن الزيارة تطرح تساؤلاً "لماذا الآن"، موضحة أن "بعض القيادات العراقية لم تستغربها. رأتها طبيعية فقد «آن للطبخة أن تستوي»، فيما آخرون، فوجئوا بها بسبب توقيتها، لتزامنها مع هجمة القوات السعودية على مدنيي العوامية شرق البلاد، واستمرار المسؤولين السعوديين بمهاجمة قوات «الحشد» التي ساهمت في استعادة العديد من المناطق من تنظيم «داعش»".

وتضيف، أنه "لا يمكن مقاربة توقيت الزيارة من موقع الصدر فحسب، بل من باب زيارات المسؤولين العراقيين خارج البلاد. فبعد زيارة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي لروسيا، ولقائه الرئيس فلاديمير بوتين، وتأكيد موسكو، أن المالكي «لا يزال حاضراً بقوة في المشهد السياسي»، أراد الصدر التأكيد أن «داعميه» من المحور العربي بقيادة السعودية، على حد تعبير الصحيفة.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image