مزيد من الاخبار


احباط اكبر مخطط ارهابي لاستهداف مراقد النجف وكربلاء والكاظمية وسامراء.. وبيت المرجع السيستاني

التاريخ : ٢٠١٧/٠٨/٠١




النخيل-تمكنت القوات الامنية، الاحد، من احباط "مخطط إرهابي" لاستهداف مراقد النجف وكربلاء والكاظمية وسامراء ومنزل المرجع الديني علي السيستاني.

وقال رئيس خلية الصقور ومدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري في تصريح اوردته صحيفة الصباح الرسمية ، واطلعت عليه "وكالة انباء النخيل" إن " داعش الارهابي قد اعد 3 عمليات ارهابية منفصلة وبقيادات قادمة من خارج البلاد للاعتداء على مراقد الائمة (عليهم السلام) في كربلاء والنجف الاشرف وسامراء، ومنزل المرجع السيد علي السيستاني ومسجد الكوفة والبصرة، بعدد من العجلات المفخخة وعشرات الانتحاريين من جنسيات مختلفة بالتعاون مع عصابات التهريب لتسهيل دخول الاسلحة والانتحاريين الى داخل المحافظات المستهدفة".

وأضاف البصري أنه "بعد تأكيد معلومات مصادرنا، تم عرض ذلك المخطط الارهابي على القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الاعرجي للموافقة على تنفيذ خطة استباقية بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة باستخدام طائرات قواتنا الجوية اف 16 بغارة جوية على مركز تجمع القوة الارهابية التي ستتوجه للأماكن المقدسة والبصرة".

واوضح البصري، أنه "وفقا لمعلوماتنا الموثقة؛ فقد تم تدمير سبعة اهداف كبيرة في مراكز تجمع الارهابيين والعجلات المفخخة في منطقة الميادين السورية وأطراف مدينة القائم قبل انطلاقهم بساعات من تلك المضافات باتجاه اهدافهم في كربلاء والنجف الاشرف وسامراء والكوفة والبصرة، ما أدى إلى هلاك العشرات منهم".

وبحسب الصحيفة فإن "المخطط الإرهابي هو الأخطر في تاريخ العراق الذي احبطته خلية الصقور الاستخبارية وقيامها بإهلاك "الدواعش" المشاركين فيه ودفنهم مع أحلامهم المريضة التي كانت ستدخل العراق حال وقوعها في نفق مظلم مجهول ودوامة عنف ودماء لا تبقي ولا تذر، إلا أن لطف الله ورعايته للعراق وشعبه الصابر ويقظة رجال الأمن الأبطال حال دون ذلك".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image