مزيد من الاخبار


تحالف "البناء": نحن الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي وهذا دليلنا

التاريخ : ٢٠١٩/١٢/١٦




النخيل-قالت كتلة "البناء" اليوم الاثنين، انها الكتلة الاكثر عددا في مجلس النواب، ويقع على عاتقها تقديم مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة.

ويضم تكتل "البناء" هادي العامري، ونوري المالكي وقيس الخزعلي، وقادة من التيارات السنية والشيعية الاخرى.

وقال النائب عن الكتلة مختار الموسوي، الكتلة الاكبر، هي التي رشحت رئيس البرلمان، وهي كتلة البناء"، مبينا ان "كتلة الاصلاح رشحت خالد العبيدي وكتلة البناء رشحت محمد الحلبوسي، فالعبيدي حصل على (84) صوتا والحلبوسي حصل على اكثر من (174) صوتا".

وبين الموسوي ان "هذا دليل على ان البناء هي الكتلة الاكبر بامتلاكها اكبر عدد من النواب، وهي لها الحق بتقديم رئيس الوزراء الجديد، وفق القانون والدستور".

واظهرت وثيقة صادرة عن رئاسة البرلمان العراقي ومرسلة الى رئاسة الجمهورية وقت تكليف رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي عن الاطراف النيابية المشكلة للكتلة الاكبر.

واكد في وقت سابق من اليوم الاثنين، عضو هيئة رئاسة البرلمان العراقي، حسن الكعبي، ان البرلمان سبق ان حدد لرئاسة الجمهورية الكتلة النيابية الاكثر عدداً.

جاء ذلك في رسالة جوابية بعثها الكعبي، على استفسار وجهه امس رئيس الجمهورية بشأن الكتلة النيابية الاكبر عددا والتي تقع على عاتقها تقديم مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر الكعبي في مخاطبته لبرهم صالح "سبق وان تم اعلامكم بالكتلة النيابية الأكثر عددا في مجلس النواب وعلى اساسها كلفتم مرشحها عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الحالية".

وحصلت مادر اعلامية على المخاطبة السابقة لرئاسة البرلمان والخاصة بترشيح عبد المهدي، اذ تضمنت الكتلة الاكبر، جملة كتل ابرزها، تحالف سائرون، فتح، تيار الحكمة، تحالف القرار العراقي حيث ولم تتضح بعد معالم المرشح الجديد لتولي منصب رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة التي لم تتحدد ملامحها بعد، وما إذا كانت حكومة انتقالية لمدة محددة، أو حكومة تستكمل مدة الحكومة المستقيلة.

واقتربت مهلة الـ15 يوماً من الانتهاء التي يمكن بموجبها الرئيس برهم صالح دستورياً تكليف مرشح لتشكيل الحكومة وفق الدستور.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image