مزيد من الاخبار


بريطانيا تؤكد دعمها لحكومة الكاظمي وتخصص "حزمة مالية" ضمن الموازنة المالية للعراق

التاريخ : ٢٠٢٠/٠٥/١٢




النخيل-أكدت بريطانيا، اليوم الثلاثاء، دعمها لحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، معلنة تخصيص "حزمة مالية" ضمن الموازنة المالية الى العراق.

وقالت وزيرة التنمية الدولية آن ماري تريفيليان في تصريح صحفي، إن المملكة المتحدة ملتزمة بدعم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والشعب العراقي، بينما يواجه بلدينا مع بقية بلدان العالم خطر فيروس كورونا معا، مؤكدة سنواصل دعم الفئات الأكثر ضعفا في البلاد مثل المهجرين وغيرهم من المتضررين بسبب الحروب اذ ان وجود عراق اكثر امنا واستقرارا هو امر يصب في مصلحتنا جميعا .

وأكدت وزيرة التنمية الدولية البريطانية، التزام المملكة المتحدة بمساعدة العراق في التعامل مع جائحة كورونا والاستمرار بتلبية احتياجات الضعفاء بما فيهم الاعداد الكبيرة من النازحين الذين يعيشون الان في المخيمات، موضحة يجري الان إعادة تخصيص هذه الحزمة المالية ضمن الميزانية الحالية لوزارة التنمية الدولية البريطانية الى العراق.

وتابعت، أن هذا التمويل سيساعد الصندوق المشترك للمساعدات الإنسانية في العراق التابع لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، في دعم الاستجابة الإنسانية الجارية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، لغرض دعم المراكز الصحية والفئات الضعيفة النازحة بسبب الصراع وكذلك توفير مبالغ نقدية لسكان المناطق المحررة من داعش حتى يتمكنوا من شراء المواد الأساسية الضرورية اللمعيشة .

وعلى الصعيد العالمي، اشارت آن ماري تريفيليان الى ان بلادها قدمت مبلغ 130 مليون جنيه إسترليني لوكالات الأمم المتحدة استجابة لندائها العاجل لتوفير الدعم اللازم لها، وما يقرب من 150 مليون جنيه إسترليني الى صندوق الإغاثة واحتواء الكوارث التابع لصندوق النقد الدولي لمساعدة الدول الضعيفة على التعامل مع تعثر الاقتصاد الحالي الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وسبق أن أكد السفير البريطاني في العراق، ستيف هيكي، استعداد بلاده لتقديم الدعم لحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي "في مواجهة التحديات".

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image