مزيد من الاخبار


"مقتدى الصدر" يحمل تحذير ناعم لــ "الكاظمي".. والاخير يسير في حقل من الالغام ؟!!

التاريخ : ٢٠٢٠/٠٥/١٣




النخيل-المهلة التي حددها مقتدى الصدر لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مئة يوم مهلة قصيرة مقارنة بتلك التي منحها بالتوافق مع زعيم تحالف الفتح هادي العامري، للرئيس السابق عادل عبد المهدي، وحكومته.. هذا الإعلان، بتعبير أكثر من مصدر، يحمل تحذير ناعم للكاظمي، ودعوة صريحة إلى ترجمة جديته في تنفيذ برنامجه الوزاري.

فخلال المدّة المنظورة، سيمنح رئيس الوزراء دعما صريحا ومفتوحاً من قِبل الأحزاب والقوى المحلية، إلى جانب المؤثرين الإقليميين والدوليين، وعلى رأسهم دول الجوار العراقي وكذلك واشنطن.

وفي هذا السياق، برز اتصال الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالكاظمي، والذي هنأه بمنصبه الجديد، معربا عن دعم واشنطن لإنجاح تجربته، كذلك، تلقى الكاظمي اتصال من الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي أعرب هو الآخر عن دعم طهران لإنجاح تجربته.

سباق بين العاصمتين لكسب ود الرجل، وهذا ما يدركه الكاظمي، فهو يسير عمليا في حقل من الألغام، وانحيازه لمعسكر دون آخر يعني سقوطه تلقائيا، وهذا ما سيكون مدويا بأضعاف سقوط سلفه عبد المهدي.

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image