مزيد من الاخبار


مجلس الأمن يرحب بتعهد الكاظمي لمحاكمة قتلة المتظاهرين والعمل لتحقيق إصلاحات جدية

التاريخ : ٢٠٢٠/٠٥/١٤




النخيل-حب مجلس الأمن، الأربعاء، بتعهد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي بالعمل لتحقيق إصلاحات جدية وإجراء تحقيقات شفافة في العنف ضد المتظاهرين.

وكانت حكومة الكاظمي قررت في أول جلسة لها، السبت، إطلاق سراح جميع المتظاهرين المعتقلين، وتشكيل لجنة لمحاكمة المتورطين في قتل المحتجين، والسعي لتحديد موعد للانتخابات المبكرة.

وقال مجلس الأمن، في بيان، إنه "يرحب بتعهد الحكومة العراقية الجديدة تقديم إصلاحات ذات مغزى، على وجه السرعة، تهدف إلى تلبية مطالب الشعب كما رحب بـ "التزام الحكومة إجراء تحقيقات شفافة في العنف ضد المتظاهرين".

وشهد العراق احتجاجات واسعة مناهضة للحكومة والأحزاب النافذة، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019، وتخللتها أعمال عنف واسعة خلفت نحو 600 قتيل.

وشدد مجلس الأمن على أهمية "دعم الأمن بالعراق ومواصلة الحرب ضد الإرهاب بما في ذلك ضد تنظيم داعش".

وأعلن العراق عام 2017 النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالبلاد، ويشن هجمات بين فترات متباينة.النص

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image