اخبار العراق 

رواتب نواب البرلمان العراقي تفوق أقرانهم في كثير من بلدان العالم بما فيها الولايات المتحدة ؟!!


 

 

 

 


النخيل-كشفت صحيفة عراقية رسمية أن أعضاء البرلمان العراقي يتقاضون راتبا ومخصصات شهرية تفوق أقرانهم في كثير من بلدان العالم بمن فيها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ودول أوروبية أخرى.

وذكرت صحيفة "الصباح" الحكومية في وقت سابق أن مجموع ماتقاضاه أعضاء مجلس النواب الجدد البالغ عددهم 325 نائبا منذ حزيران/ يونيو الماضي وحتى منتصف الشهر الجاري بلغ 81 مليارا و250 مليون دينار (يقدر بالدينار العراقي بحوالي 1169 دولارا أمريكيا).

وقالت الصحيفة :يبلغ مجموع راتب عضو البرلمان 32 مليون دينار بين راتب اسمي و مخصصات الحماية والسكن وغيرها كما تسلم النواب الجدد سلفة مالية تبلغ 90 مليون دينار تجري حاليا تحركات لاعتبارها منحة لا ترد.

وذكرت الصحيفة أن رواتب أعضاء مجلس النواب العراقي تعد الأعلى بين رواتب النواب في العالم حيث يتقاضى عضو مجلس النواب الامريكي أقل من 165 ألف دولار سنويا/ أي نحو 190 مليون دينار عراقي/ كما يتقاضى عضو مجلس العموم البريطاني نحو 170 ألف دولار/ اي نحو 200 مليون دينار عراقي/ في حين يتقاضي عضو مجلس النواب العراقي 384 مليون دينار.

ومن جانبه ، قال الخبير الإقتصادي الدكتور ماجد الصوري للصحيفة إن رواتب أعضاء مجلس النواب والمناصب العليا والمخصصات التي تمنح لهم هي تكاليف كبيرة على موازنة الدولة.

وأضاف إن ارتفاع عدد أعضاء مجلس النواب من 275 الى 325 عضوا سيزيد من المبالغ التي ستنفقها الدولة على المخصصات والرواتب اذ انها ستكلف الدولة بعد 12 سنة اكثر من ملياري دولار سنويا ويزداد المبلغ كلما تقدم الزمن في حين أن الخطة الخمسية تفكر في فرض ضرائب غير مباشرة لزيادة ايرادات موازنة الدولة ومنها على المبيعات.

وذكر أن هناك نفقات كبيرة تدخل في موازنة الدولة لكنها غير شفافة.. لا توجد أرقام بمبالغ بدلات سفر المسئولين من أصحاب المناصب العليا في الدولة وأعضاء مجلس النواب.. وهي غير مسلط عليها الضوء.

وأوضح أن المخصصات في هذا الجانب لاصحاب المناصب العليا تتراوح بين 350 الى 600 دولار يوميا للوزير وباعتبار عضو مجلس النواب بدرجة وزير فانه يتقاضى 600 دولار يوميا في حالة السفر واذا جمعت عدد السفرات خلال السنة الواحدة فانها ستكون عاملا اضافيا لزيادة العبء على موازنة الدولة وأكد أن ما يتقاضاه عضو مجلس النواب هو مكافأة وليس راتبا ومن الناحية القانونية لا يستحق تقاعدا.

وبدوره، وصف النائب عبد الخضر الطاهر عضو قائمة (العراقية) رواتب أعضاء البرلمان العراقي بانها غير معقولة وخيالية.

وقال الطاهر،للصحيفة :ننوي بعد عقد جلسات البرلمان طرح مشروع لمراجعة رواتب اعضاء البرلمان والرئاسات والدرجات الخاصة ليكون هناك معدل معقول ونلغي المسافة الكبيرة الحاصلة بين هذه الرواتب ورواتب الموظفين في دوائر الدولة مضيفا إن هناك غبنا اجتماعيا حاليا في حال مقارنة الرواتب ويجب تحقيق عدالة او شيء من المعقولية. 
        

♦ بهاء الاعرجي يحرض الناخبين ضد السيد المالكي
♦ مقتدى الصدر :من يمنع النساء عن الذهاب لصناديق الاقتراع اما متخلف أو خائن لوطنه ودينه
♦ علاوي "غاضب" لاستبعاده من التحالف الرباعي بين بارزاني والحكيم والنجيفي والصدر
♦ 9032 مرشحاً يتنافسون على 328 مقعداً في الانتخابات المقبلة
♦ إكتشاف أهم شبكة "دعارة" تمارس "الجنس" بالطائرات الخاصة بين دبي وبيروت
♦ هكذا السعودية "تهين" قطر :حكامكم تحت الاختبار الخليجى
♦ التيار الصدري يكشف عن مرشحة لتولي رئاسة الوزراء.. لا ولاية ثالثة للمالكي اطلاقأ
♦ تحت عبارة "سرّي للغاية" :وثيقة مستعجلة الى السفير علي.. هذه تفاصيلها
♦ الجلبي يكشف اسباب رفض المالكي لمناظرة تلفزيونية مباشرة
♦ حكام قطر يفقدون شيخهم

تعليقات الزوار

علاء عبد الواحد  (09-07-2013)

اذا كانت الصحف والمواقع الرسمية تؤكد بانبأن اعضاءالبرلمان العراقي يتقاضون رواتب خيالية تفوق الدول الاخرى ومنها العظمى فالى متى هذا السكوت من قبل الشعب والاوساط الرسمية الشعبية وغيرها على هذا الظلم من قبل من تم اختيارهم من قبل الشعب لغرض خدمة الشعب (العكس هو الصحيح الشعب في خدمة البرلماني والبرلماني في خدمة نفسه فقط)

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني