مزيد من الاخبار


هل يشن ترامب حربا على إيران بدعم سعودي قطري إسرائيلي.. وما قدرة إيران على المجابهة؟ وما موقف العراق ؟!!

التاريخ : ٠٩/٠٢/٢٠١٧
عدد الزيارات : ٨٩٣٥


النخيل-قصة تتطلب سردا لتقدير موقف استخبارات وعمليات على المستوى الاستراتيجي. لكننا سنختصرها بايجاز شديد.
من سنين وإسرائيل تلوح وتهدد بتوجيه ضربات إلى المنشآت النووية الإيرانية وما يمنعها ليس اعتراض أميركي كما يرى البعض، ولا خشية رد الفعل الصاروخي الإيراني، لأن ردا كهذا لن يعبر خطوطا حمراء قد يتعدى تجاوزها ردودا غير تقليدية. بل للشك في القدرة على احداث النسبة المتوخاة من التدمير. وعلى الرغم من أن معظم المنشآت النووية الإيرانية باتت مكشوفة بسبب التعاون والاتفاق النووي، فإن تحصيناتها تفوق قدرة التدمير لضربة يراد لها أن تكون مباغتة ومحدودة، مع عدم استبعاد وجود أهداف غير معلومة، وفي الحالتين تصاب إسرائيل بنوبة فشل تضعف الصورة القتالية التي رسمت لها أمام ضعف العرب الذي كشفت عنه أكذوبة الدعم الخليجي للدول التي كانت تسمى دول الطوق/المجابهة. لذلك، فالتهديد الإسرائيلي المنفرد لا يرقى الى مستوى التأثير.
التحالف السعودي القطري لا يمتلك قدرة التفاعل خارج نطاق التشجيع والتحريض وتقديم التسهيلات والدعم المالي، وقد فتحت الرياض أبواب خزائنها أمام ترامب لتفادي تطبيق نهجه الانتخابي ضدها.
ترامب في حيرة من اضطراب مواقفه، فزعامة العالم لا تتم من خلال تعليقات لا تبنى على تقدير استخبارات دقيقة ومتفاعلة، وهو لم يتمكن من مد جسور ثقة مع هذه المؤسسات، فضلا عن مواجهته لرفض قانوني غير مسبوق عالميا وشبه تمرد في الخارجية، والدفاع حائرة.
المجابهة الشعبية والإعلامية والقانونية الداخلية التي واجهت ترامب تمثل عملية لي ذراع لن يكون سهلا تخطيها بنقل الأزمة إلى حرب خارجية لن تكون نزهة ولا سهلة.
انعكاسات حرب مع إيران ستكون خطيرة على الخليجيين، لأن الناس ليسوا مستعدين لتحمل ضربات صاروخية بأي مستوى كان رغم الدفاع ضد الصواريخ، والحقيقة التي يجب حسابها هي أن الساحة العراقية لن تكون محايدة خصوصا في البادية الجنوبية الغربية، بصرف النظر عن موقف الحكومة في بغداد. وبمعنى آخر، فإن حربا بين أميركا وإيران ستترك أثرا سلبيا على العلاقة الأميركية العراقية، فبغداد الحكومة ليست هي كل شيء.
حرب أميركية مع إيران ستؤثر على امدادات النفط جدا، وستؤدي الى اضطراب في سوق المال وأزمة كبيرة.
حرب مفتوحة على إيران بهدف تهديد وحدة الدولة كما تتمنى دول خليجية تقود إلى مضاعفات خطيرة على أمن العالم من نزوح وهجرة بما في ذلك من غرب الخليج وإرهاب، لذلك، فالوهم السعودي محسوبة أبعاده الخطيرة أوروبيا.
إذن ماذا؟
يحتمل تحدد المحاولة بتحجيم إيران واحتوائها.
تبقى السعودية وقطر..، في حاجة مستمرة لحماية خارجية، ومن دون هذه الحماية لا فرصة لغير انهيارهما.

وفيق السامرائي

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع

ارسل تعلیقك

: : :

Dynamically generated image